06162024الأحد
Last updateالجمعة, 17 تشرين2 2023 8pm

الظلمة

الظلم أيها المسلمون،إذا وقفَ العبادُ على الصراطِ يومَ القيامةِ نادَى الله تعالى وقال: أنَا الله، أنَا الملك، أنا الديان، وعِزَّتي وجلالي لا يغادرُ هذا الصراطَ واحدٌ من الظالمين، ثم ينادِي ملَك من قِبَل الله تعالى فيقول: أينَ الظلَمَة؟ أين أعوانُ الظلَمَة؟ أين مَن برى لهم قلمًا؟ أين مَن ناولهم دَواةً؟ ثم تنادي جهنّمُ على المؤمنين فتقول: يا مؤمِن أسرع بالمرور عليَّ فإنَّ نورَك أطفأ ناري.عبادَ الله،الصراطُ جسر مضروبٌ على حافّة جهنّم، وهو أحدُّ من السيف، وأرقّ منَ الشعرة، إذًا فأين يذهب الظالمون؟! ما هو مصير الظلمة؟! وما أكثرَ الظلمة في هذه الأيّام.

جزاء الحسنة وفضل الله

imagesالحمد لله حمداً يوافي نعمه ويكافئ مزيده، سبحانك اللهم لا أحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمداً عبده ورسوله، وأوصيكم  أيها المسلمون  ونفسي المذنبة بتقوى الله تعالى.أما بعد، لم ينزل الله سبحانه وتعالى دين الإسلام من فوق سبع سماوات ليكون أفكارا أو نظريات يستمتع الإنسان بمناقشتها ،ولا ليكون طقوسا غامضة يتبرك الناس بها في المناسبات ولا يفقهون منها شيئا.إنما أنزل الله هذا الدين ليحكم حياة الفرد وينظم حياة الأسرة ويقود المجتمع ، ليكون نورا يضيء طريق البشر ويخرجهم من الظلمات إلى النور.

كمثل الكلب

كمثل الكلبعجيب أمر هذا الإنسان! يؤتيه الله آياته ويخلع عليه من فضله ويكسوه من علمه، ويعطيه الفرصة كاملة للهدى والارتفاع، ولكن هذا الإنسان وباختياره ينسلخ من هذا كله، كأنما الآيات لباس له متلبسة بلحمه، فينسلخ من آيات الله ويتجرد من الغطاء الواقي والدرع الحامي، وينحرف عن الهدى ليتبع الهوى، فإذا هو مُسخ في هيئة الكلب، يهبط عن مكان الإنسان إلى مكان الحيوان، مكان الكلب الذي يتمرغ في الطين، يلهث إن طورد ويلهث إن لم يطارد.

ضرورة الخروج من الغثائية

haj

الغثاء من السيل هي تلك الفقاقيع والأقذار التي تعلو وتربو على السيل إذ ينهمر على الوادي، والغثاء هو أقذر ما في السيل، وقد أنبأنا المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وسلم أن المسلمين سيؤولون إلى هذه الحالة، وسيكونون من تاريخهم الأغر كالغثاء من السيل. فما الذي جعلهم غثاء وقد كانوا في أعين العالم، وفي سمع التاريخ مضرب المثل في العلو ورفعة الشأن؟


Bookmakers bonuses with www gbetting.co.uk site.